شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
مبدع مبتدئ
مبدع مبتدئ
انثى
عدد الرسائل : 8
العمر : 47
رقم العضوية : 112
التقييم :
5 / 1005 / 100

تاريخ التسجيل : 27/01/2008
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

new هي مني

في الأربعاء مارس 05, 2008 8:23 pm
هي مني


ليس الفرح هو أن أحمل في راحتيّ باقة ورد لكن الفرح هو أن أجد الفرح المسكون بصدري معلقاً في حدائق من أحب .

الحرية هي أول باب نطرقه ونحن نعلم أننا بهذا نشرع على أمانينا التي في قلوبنا شموع الأمل الحرية هذا الفضاء الذي نريد أن ينفلت أو يذهب بعيداً حين أملك مصيري بين يدي وليس حين يملكني ذلك المصير إذ ذاك لن تكون العبودية ألا صنفاً بدائي لهذا .

أما كل ما أريد فهو أن أشعر بإرادتي بعيداً عن كل الأوصياء وجبروت أقوام يسوقون إلي أهواءهم أقنعة لحرية لا تعترف لي إلا بتلك المساحات المشروخة لمصالحهم فأين أكون أنا بل أين يكون مصير شعب أو وطن بأكمله ربما تكون الإجابة في كل ما يعرضون في خطبهم ويعرضون من دسائسهم صباحاً مساء الحرية ما هي الحرية ؟

إن لم تكن تحقيقاً لكل ما أريد ولتذهب كل هذه الأقنعة عني بعيداً فلست ممن يخدعون حيث لازالت الأشلاء تشهد على زيف ما يحاك لنا من مشانق ومعابر وجدران وقد يبدو اليقين موجوداً بل حاضراً في نبض وأحلام من يحيا هذه المأساة لا من يراها عن بعد فالحرية لن تكون معقودة على كل ما ينثرون في عقولنا من أوهام العهد الجديد أو القديم .

الحرية أن أعرف من أنا ولم تحاك كل هذه الدسائس والشباك حولي ألأني بالفعل مجرد فأر صغير أحتكم لقوانين الغابة الجديد أم لأني بالفعل بما أملكه بت أشكل خطراً على هؤلاء الذين جاؤوا من خلف المحيطات كي يلقونني الحرية كما عرفوها حرية لا يكون فيها للضحية أن ترفع صوتها في وجه جلاديها الحرية التي يكون فيها القرصان بطلاً ويكون المقاوم فيها إرهابياً .

حرية ملغومة نراها ترفع أوهامهما في وجوهنا كل يوم .

آه أيتها الحرية لكم دفعت حيث علقت جثتك فوق حراب الغزاة قميصاً ليوسف جديد وآه لكم قتل ملايين البشر تحت رايات ما يدعون فهل لي بأن أموت وأموت لتحي أنت وداعة في قلبي وادعة كثمار النخيل هناك كثمار ما بنا من أمان وعرائس ظامئة للأمل أيتها الحرية المسكونة في نبض كل فرد منا لا تكوني بعد اليوم زائفة كما أوهامي كما حصوني لا تكوني مريرة كما مآسي العابرة كوني كما كنت حرية لأجل الشموخ لأجل الوطن ولا تكوني جسراً نعبره ونحن نبحث عن ثلة من بقايا ذلك الفرح الحرية التي تسكن قلبي من قال إن الرصاص قادراً على اقتناصها هي مني هي بضع من هذه العروق هي مني فلتمضوا عني وتبحثون لعقاربكم عن سموم جديدة فقد أصبحت اليوم في حصانة منها .

هي مني من هذه الأرض نبتت فسلوا عنها الجراح والمغاور والكهوف فقد رضعناها زمناً من شموخ وسيوف هي مني وأنا منها فلتعبروا بعيداً عني فلست ممن يرهب الموت بعد اليوم ولا هذه الحراب أو السموم .
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى